ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 358

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 358   2018-12-23, 20:27

وإن تعجَب - عبد الله -، فعجَبٌ حالُ مَن يُريدُ أن يحظَى بشيءٍ لم يُكتَب له،
أو أن يُغدَقَ علَيه مِن النِّعَم، ليكون في مُستوًى معيشِيٍّ رَفِيعٍ، فيُصبِح في
رفاهِيةٍ ورغَدٍ مِن الرِّزق، وبُحبُوحةٍ مِن العَيش. وما درَى هذا المِسكِينُ
أنَّ القناعَةَ لا يعدِلُها شيءٌ؛ فهناك مَن أصابَ مِن هذه الدنيا حظًّا وافِرًا،
لكنَّه محرُومٌ، لا يشعُرُ بالقناعَةِ والرِّضا أبدًا، بل يطلُبُ المَزِيدَ، وهناك
مَن بُسِطَ له في الرِّزقِ، وأُوتِيَ مِن أصنافِ النِّعَم، فبغَى في الأرضِ
ولم يشكُر نِعمةَ الله علَيه، فكانت وَبالًا علَيه.
أيها الإخوة:
إنَّ واقِعنا اليوم يشهَدُ صُورًا شتَّى مِن إصابةِ كثيرٍ مِن الناسِ بالمَلَل،
والشُّعور بالضِّيق والضَّجَر، وهذا ينشَأ عن ضعفِ صِلةِ العبدِ بربِّه
وطاعتِه له، وإعراضِه عن منهَجِه.
فمِن تلك الصُّور الواقعيَّة: سآمةُ بعضِ الناسِ مِن حياتِه عِند الكِبَر،
كحالِ الشاعرِ الجاهليِّ القائِلِ:
سَئِمتُ تكالِيفَ الحياةِ ومَن يَعِشْ

ثَمانِينَ حَولًا لا أبَا لَكَ يسأَمِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 358   2018-12-23, 20:11

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 358
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: