ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 290

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 290   2018-10-17, 19:04

{ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ }
[العنكبوت: 45].
ولذا فإنَّ مَن لم تنهَه صلاتُه عن الإثمِ فهو مِمَّن أخلَّ بها، ولم يُقِمها كما
أمَرَ الله، ولذا قِيل: إنَّ المُصلِّين كثِيرُون، لكنَّ المُقيمِين لها قلِيلُون.
وثالِثُ صِفاتِهم:
أنَّهم كما قالَ الإمامُ ابنُ جرير الطبريُّ - رحمه الله -:
أنَّهم لجميعِ اللازمِ لهم في أموالِهم مُؤدِّين، زكاةً كان ذلك، أو نفقَة مَن
لزِمَتْه نفقَتُه مِن أهلٍ وعيالٍ وغيرِهم مِمَّن تجِبُ عليه نفقَتُه بالقرابَة
والمِلكِ وغيرِ ذلك، بجميعِ معانِي النَّفقَات المحمُود عليها صاحِبُها مِن
طيِّب ما رزَقَهم ربُّهم مِن أموالِهم وأملاكِهم، وذلك الحلالُ مِنه الذي
لم يشُبْه حرامٌ . اهـ كلامُه - رحمه الله -.
ومِن صِفاتِهم أيضًا:
التصديقُ الجازِمُ الذي لا يتطرَّقُ إليه شكٌّ بما جاءَ به النبيُّ
- صلى الله عليه وسلم - عن ربِّه - عزَّ وجل -، وبما جاء به المُرسِلُون
مِن قبلِه، لا يُفرِّقُون بين أحدٍ مِنهم، ولا يجحَدُون ما جاؤُوهم به مِن عند ربِّهم.
ومِن صِفاتِهم:
أنَّهم مُوقِنُون بما كان المُشرِكُون به جاحِدِين، مِن البعثِ والنُّشُور،
والثوابِ والعِقابِ والحِسابِ، والميزانِ والصِّراط، والجنَّة والنَّار،
وغيرِ ذلك مما أعدَّ الله لخلقِه يوم القِيامة، وهو الإيمانُ باليوم الآخر
الذي يُورِثُ المُؤمنَ كمالَ مُراقبةٍ لله تعالى، وعظيمَ خشيةٍ تبعَثُ على
امتِثال الأوامِرِ واجتِنابِ النَّواهِي، طاعةً له - سبحانه -؛
رجاءَ الظَّفَر بجميلِ موعُودِه لعبادِه الصالِحين،
وخشيةً مِن أليمِ عذابِه للعاصِين المُكذِّبين بآياتِ الله - عزَّ وجل - ورُسُله.
فهؤلاء المُتَّقُون أصحابُ هذه الصِّفات الجليلة، والخِصال الجميلة هم
المُستحِقُّون بأن يُوصَفُوا بأنَّهم على هُدًى مِن ربِّهم، أي: على نورٍ مِنه
وبُرهانٍ واستِقامةٍ وسدادٍ بتسديدِ الله إياهم، وتوفيقِه لهم. والمُستحِقُّون
أيضًا بأن يُوصَفُوا بأنَّهم المُفلِحُون، وهم المُدرِكُون ما طلَبُوا عند الله –
تعالى ذِكرُه -، بأعمالِهم وإيمانِهم بالله وكُتُبِه ورُسُله مِن الفوز بالثوابِ،
ومِن الخُلُود في الجِنان، والنَّجاة مما أعدَّ الله - تبارك وتعالى – لأعدائِه
مِن العِقاب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 290   2018-10-17, 18:54

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 290
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: