ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 264

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 264   2018-09-20, 18:40

؛ بمعنى: وسلبهم عقولَهم، فلا يتبيَّنون حُجج الله سبحانه، ولا يتذكَّرو
ن ما يرون من عِبَره وأدلَّته"؛
(تفسير الطبري: موقع المصحف الإلكتروني بجامعة الملك سعود).

و في السنة النبوية ورد فضل عظيم وأجر كريم لمن يصل الرحم،
فعن أمِّ المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها قالت:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( الرَّحمُ معلَّقةٌ بالعرش تقولُ: مَن وصلني وصله اللهُ،
ومَن قطعني قطعه اللهُ ) ؛
(مسلم).

فكل السعادة لمن وصله الله الكريم، ومن وصله الله ملك الملوك فقد فاز
في الدنيا والآخرة. ورد في السنَّة النبوية توضيح لأهمِّ قاعدة في صِلة
الأرحام؛ فعن عبدالله بن عمرو رضي الله تعالى عنهما قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( ليس الواصِلُ بالمُكافِئ، ولكن الواصل الَّذي إذا قُطِعتْ رَحِمُه وصلَها )
؛ (البخاري)،

وفي هذا الحديث الشريف تبيان عظيم للوفاء بحقِّ صلة الرحم؛ فمَن يصل
مَن وَصَله فهو مكافئٌ لهذه الصِّلة، ولكن مَن يصِل الرَّحم مع مَن قطعها
فهو حقًّا يَعرف قدرَ وفضيلة صِلة الرَّحم، ويجاهد نفسه ابتغاء لمرضاة
الله تعالى، فالمسلم يصِل جميعَ الأرحام دون اعتبار لنزعات النَّفس
أو مواقف الغير تجاه بناء صلة الرحم. وهذه الأدلة تحثنا على معرفة
كيفية صلة الرحم وتقوية هذه الصلة، قال الإمام النووي رحمه الله تعالى:
"صلة الرَّحم هي الإحسان إلى الأقارب على حسب الواصل والموصول؛
فتارة تكون بالمال، وتارة تكون بالخدمة، وتارة تكون بالزيارة، والسلام،
وغير ذلك"؛
(شرح مسلم:2/ 201).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 264   2018-09-20, 18:34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 264
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: