ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 226

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 226   2018-08-13, 20:10

{ وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ
وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ }
[الأنفال: 63].
وفي اجتِماع الحُجَّاج في موقِفٍ واحدٍ إعلامٌ وتذكيرٌ بفضلِ هذه الأمة وعلوِّ شأنِها،
وزِينةُ الحُجَّاج إظهارُ جمالِ أخلاقِهم، وبِهِ ينالُون أعالِيَ الدرجات
؛ قال - عزَّ وجل -:
{ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ }
[البقرة: 197].
وفيه توطِينُ النَّفسِ على الصَّبر.
قالت عائشةُ - رضي الله عنها -: نرَى الجِهادَ أفضلَ العمل، أفلا نُجاهِد؟
فقال - عليه الصلاة والسلام -:
( لا، لكُنَّ أفضلُ الجِهاد حجٌّ مبرُورٌ )؛
رواه البخاري.
والمُسلمُ يعتزُّ بدينِه، وينأَى بنفسِه عن أفعالِ الجاهليَّة وسُلُوكِهم،
وفي الحجِّ تأكيدٌ على ذلك تِلوَ تأكيد.
قال ابن القيِّم - رحمه الله -:
استقرَّت الشريعةُ على قصدِ مُخالفةِ المُشركين، لاسيَّما في المناسِكِ .
وكلُّ ساعةٍ في العُمر إن لم تُقرِّب المرءَ مِن ربِّه أبعَدَتْه، والعبادُ في سعيٍ
حثيثٍ إلى الله، ويتجلَّى للمرءِ ذلك في شعائِرِ الحجِّ ومناسِكِه،
إن فرَغَ مِن عبادةٍ نصَبَ إلى أُخرى؛ قال - سبحانه -:
{ فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ }
[الشرح: 7].
وهذا نهجُ المُسلم إلى الممات؛ قال - عزَّ وجل -:
{ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ }
[الحجر: 99].
والطاعةُ تزيدُ صاحِبَها افتِقارًا لربِّه وإخباتًا، فيشهَدُ فضلَ الله عليه بها،
ويستغفِرُه على التقصيرِ فيها؛ قال - سبحانه -:
{ ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ }
[البقرة: 199].
ومَن كفَّ نفسَه عن المحظُورات في حجِّه،
حرِيٌّ به أن يكُفَّها عن المعاصِي في كل زمانٍ ومكانٍ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 226   2018-04-21, 18:22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 226
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: