ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 216

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 216   2018-08-03, 16:06

وإن كلَّ مُجتمعٍ لم يزَلْ على فِطرتِه التي فطَرَ الله الناسَ عليها؛ مِن خُلُقٍ كريمٍ،

وسجايَا فاضِلة، فهو بخَيرٍ ما لم يعتَرِضه ما يُكدِّرُ صَفوَه،

ويُنغِّصُ هناءَه، ويثلِمُ لُحمتَه، ويُفرِّقُ مُجتمعه.

وهو لم يزَلْ بخيرٍ كذلك ما لم يُبْلَ بالمُشوِّشِين المُهوِّشِين، سُودِ القُلوب،

حِدادِ الألسُن، مَن جعَلُوا شِعارَهم: القَالَةَ بين الناسِ، والاتِّزارَ بالتجيِيشِ والتحريشِ.

نعم - عباد الله -! التحريشُ الذي ما دخَلَ في مُجتمعٍ إلا فرَّقَه، ولا

أُسرةٍ إلا مزَّقَها، ولا صُحبةٍ إلا قلَبَها عداوةً وبَغضاء.

إنه التحريشُ الذي يُوغِرُ الصُّدور، ويُذكِي نِيرانَ التنابُز والتدابُر والتصارُع.

التحريشُ الذي لا رابِحَ فيه مِن جميعِ أطرافِه. التحريشُ الذي تُغتالُ

به بيوتٌ، ورِفاقٌ، ورِجالاتٌ، ونساءٌ.

التحريشُ الذي يضُرُّ ولا ينفَع، ويفتُقُ ولا يُرقِّعُ، وينكَأُ ولا يُضمِّدُ،

ويُفسِدُ ولا يُصلِحُ، ويُحزِنُ ولا يُفرِحُ، ويُبكِي ولا يُضحِكُ.

إنه التحريشُ - عباد الله - الذي هو: إذكاءُ الخِصام، وإغراءُ العداوةِ

والبَغاء، بتألِيبِ بعضِ النُّفُوسِ على بعضٍ.

التحريشُ كلمةٌ لا تحمِلُ إلا معنَى الشرِّ، فهي لا خيرَ فيها؛ إذ لم يُحمَد

التحريشُ لا في شرعٍ، ولا عقلٍ، ولا فِطرةٍ، فالتحريشُ شرٌّ كلُّه، وداءٌ كلُّه، وسُوءُ مغبَّةٍ كلُّه.

هو الشرُّ مِن أيِّ الدُّرُوبِ سَلَكتَهُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 216   2018-04-15, 19:37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 216
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: