ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 198

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 198   2018-07-16, 18:08

ومع النصر المُبين، والعلوِّ المَكين، فإن موقفَ المؤمن لا يتجاوزُ نهجَ سيِّد المُرسَلين،

والذي شرَّفَنا الله باتباع سُنَّته، وتحكيم شِرعَته. كيف وقد قال الله في كتابِه مُحذِّرًا:



{ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ خَرَجُوا مِن دِيَارِهِم بَطَرًا وَرِئَاءَ النَّاسِ }

[ الأنفال: 47 ]

وقال - سبحانه -:



{ إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ }

[ آل عمران: 160 ].



بل إن اللافِتَ في آيات غزوة بدرٍ وبعد انتِصار النبي - صلى الله عليه وسلم –

وصحبِه الكرام، لم تأتِ الآياتُ بالثناء على البُطولات والمهارات؛

بل قال الله في أعقابِ ذلك:



{ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ }

[ آل عمران: 126 ]

وقال - سبحانه -:



{ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ رَمَىٰ }

[ الأنفال: 17 ]

وقال :



{ وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ }

[ آل عمران: 123 ].



وعندما دخلَ النبي - صلى الله عليه وسلم - مكةَ فاتحًا مُنتصرًا،

يحُوطُه أصحابُه في جلال، وتسيرُ من بين يدَيه كتائِبُ الفرسان وكرامُ الرجال،

وقد دانَت له مكةُ وأشرافُها،



[ دخلَ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم –

يوم فتح مكة على ناقَته وهو يقرأُ سورة الفتح ]

رواه البخاري.



قال محمد بنُ إسحاق:

[ حدَّثني عبدُ الله بن أبي بكر أن رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم

ليضَعُ رأسَه تواضعًا لله حين رأى ما أكرمَه الله به من الفتح،

حتى إن عُثنُونَه ليَكادُ يمسُّ واسِطةَ الرَّحل ]



وأخرجَ الحافظُ البيهقيُّ عن أنسٍ - رضي الله عنه - قال:

[ دخلَ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - مكةَ يوم الفتح ودَقَنه على راحِلَته مُتخشِّعًا ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 198   2018-04-02, 19:07

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 198
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: