ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 195

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 195   2018-07-13, 16:31

{ وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ

فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }

[ الأنعام: 153 ].



والفِطرةُ التي فطَرَ الله الناسَ عليها تُدرِك النافعَ من الضارِّ،

ولا تستقِلُّ بمعرفة تفاصيل الخير والشرِّ، والحقِّ والباطل من دون الشرع.



والله - عز وجل - برحمتِه وحكمتِه وعلمِه أنزلَ على خاتم الأنبياء

نبيِّنا محمدٍ - صلى الله عليه وسلم - القُرآن والحكمة،

فبيَّن الخيرَ كلَّه وحذَّر من الشرِّ كلِّه، ودعا النبيُّ - صلى الله عليه وسلم

الناسَ إلى العمل بما أُنزِل إليهم من ربِّهم، فنزل الإيمانُ في أصلِ القلوب،

وعلِموا من القُرآن والسنة، وأصلحَ الله الأرضَ بالملَّة المُحمدية،

وأكملَ الله لهذه الأمة دينَها وأعزَّها.



وتركَ النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - أمَّتَه على أحسن الأحوال عقيدةً وعملاً،

ومنهجًا وتشريعًا، وحُكمًا وصلاحًا

قال - عليه الصلاة والسلام -:



( فقد تركتُكم على البيضاء، ليلُها كنهارها، لا يزيغُ عنها بعدي إلا هالِك )

رواه ابن ماجه من حديث العِرباض بن سارِية - رضي الله عنه -.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 195   2018-03-31, 17:54

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 195
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: