ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 185

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 185   2018-07-06, 14:21

{ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }

[ النور: 31 ].



أيها المسلمون :



مع دورات الأفلاك، وتقلُّبات الأيام، ترتجِفُ قلوبُ المؤمنين، وتقشعِرُّ جلودُ المُخبِتين؛

فالأعمارُ قصيرةٌ مهما طالَت، والأيام سريعةٌ مهما أبطَأَت. الدنيا مُدبِرة،

والآخرةُ مُقبِلة، فاستقبِلوا المُقبِل، ولا يشغلكُم المُدبِر، فاليوم عملٌ ولا حساب،

وغدًا حسابٌ ولا عمل، والكيِّسُ من دانَ نفسَه، وعمِلَ لما بعد الموت،

والعاجِزُ من أتبعَ نفسَه هواها، وتمنَّى على الله الأماني .



إن مُحاسبةَ النفس هي ديدَنُ العاملين المُخلِصين، ونَهجُ عباد الله الصالِحين.

انظُروا ماذا ادَّخرتُم ليوم معادِكم، وماذا قدَّمتُم للعرض على ربِّكم ؟!

فلله كم من الأعمار أمضيتُم ؟ وكم من الأحباب فقدتُم ؟ وكم من الأقارِب دفنتُم ؟

وكم من عزيزٍ في اللُّحود قد وارَيتُم؟ عاجَلتهم آجالُهم، وقطعَ الموتُ آمالَهم،

ولعلَّ الله أن يُثيبَهم على صالِح نيَّاتهم، فإنما لكل امرئٍ ما نوَى.



يُقال ذلك - يا عباد الله - والأمةُ الإسلامية تستعِدُّ لاستِقبال هذا الشهر الكريم

" رمضان العظيم "



تأمَّلوا هذا الحديث الذي رواه الإمام أحمد، وابن ماجه،

وصحَّحه الألبانيُّ - رحمهم الله جميعًا -:

عن طلحة بن عُبيد الله - رضي الله عنه :



( أن رجُلَين قدِما على رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم وكان إسلامُهما جميعًا

أي: في وقتٍ واحدٍ -، وكان أحدَهما أشدَّ اجتِهادًا من صاحبِه،

فغزَا المُجتهِدُ منهما فاستُشهِد، ثم مكثَ الآخرُ بعده سنة، ثم تُوفِّي

قال طلحةُ: فرأيتُ فيما يرى النائِمُ كأني عند بابِ الجنة، فإذا أنا بهما،

وقد خرجَ خارِجٌ من الجنة، فأذِنَ للذي تُوفِّي الآخر منهما،

ثم خرج، فأذِنَ للذي استُشهِد، ثم رجعَ إليَّ، فقال:

ارجِع فإنه لم يأنِ لك بعدُ فأصبحَ طلحةُ يُحدِّثُ به الناس، فتعجَّبُوا لذلك أي:

تعجَّبُوا كيف أن الذي لم يُجاهِد ولم يُستشهَد دخلَ الجنةَ قبل صاحبِه .

فبلغَ ذلك رسولَ الله - صلى الله عليه وآله وسلم -،

فقال: من أيِّ ذلك تعجَبون؟

قالوا: يا رسولَ الله ! هذا كان أشدَّ اجتِهادًا، ثم استُشهِد في سبيل الله،

ودخلَ هذا الجنةَ قبلَه !

فقال - عليه الصلاة والسلام -: أليسَ قد مكَثَ هذا بعدَه سنة ؟

قالوا: بلى،

وأدركَ رمضانَ فصامَه ؟

قالوا: بلى،

وصلَّى كذا وكذا سجدة في السنة ؟

قالوا: بلى،

قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -:

فما بينَهما أبعَدُ ما بين السماء والأرض )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 185   2018-03-26, 19:12

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 185
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: