ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 177

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 177   2018-06-27, 18:09

وقديمًا خطَّط ابنُ السوداء - يهوديٌّ خبيثٌ من صنعاء:

عبدُ الله بن سبأ - خطَّط ضد الخلافة الراشدة، والجماعة المُسلمة.



فاستغالَ بعضَ الغوغاء، واستخفَّ بعضَ الدَّهماء، وأشعل الفتنةَ في صدورهم،

فحشدَ وجمعَ وألَّب، حتى خرجَ في جمعٍ خبيثٍ إلى بلد رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم

يُهدِّدون ويتوعَّدون أميرَ المؤمنين الخليفةَ الراشد، والكريمَ المُجاهد، الصادق البارّ،

شهيد الدار: عُثمان بن عفان - رضي الله عنه وأرضاه -،

الذي جهَّز جيشَ العُسرة، حتى ما يفقِدون خِطامًا ولا عِقالاً، وجاء بألف دينارٍ في كُمِّه،

فنثرَها في حجر رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم -،

وجعلَ النبي - صلى الله عليه وسلم - يُقلِّبُها ويقول:



( ما ضرَّ عُثمان ما عمِل بعد اليوم )



وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -:



( من يحفِر بئر رومةَ وله الجنة ؟ )

فحفرَها عُثمان، وجعلَها سِقايةً لابن السبيل وتوسِعةً للمُسلمين، إلى غير ذلك من مناقِبه.

عُثمان - رضي الله عنه - يُحاصَر في داره، ويُمنعُ من الصلاة في مِحرابه،  

ويتمالؤُ القوم عليه، فيقتُلونه والمُصحف بين يديه.

فما أخبثَ الخوارِج في كل عصر! وما أشدَّ فتنتهم ومِحنتَهم على الإسلام وأهلِه!

يقولُ حسانُ بن ثابت - رضي الله عنه - يرثِي عُثمان - رضي الله عنه - ويبكي،

ويهجُو قاتِليه :



أتركتُم غزوَ الدروبِ وجِئتُمُ

لقتالِ قــومٍ عند قبــــــر محمدِ

فلبئسَ هديُ الصالحين هُديتُمُ

ولبئسَ فعلُ الجاهلِ المُتعـــمِّدِ

فكأن أصحابَ النبي عشيَّـــةً

بُدنٌ تُنحَّرُ عند بابِ المسجدِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 177   2018-03-24, 18:57

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 177
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: