ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 328

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 328   2018-11-20, 20:42

( خَيرُكُم خَيرُكُم لأهلِهِ، وأنا خَيرُكُم لأهلِي ).

وكان - صلى الله عليه وسلم - يرحَمُ الضُّعفاءَ والخَدَمَ، ويهتمُّ بأمرِهم؛

خشيةَ وقوعِ الظُّلم عليهم، والاستِيلاءِ على حُقوقِهم.

وجعلَ - عليه الصلاة والسلام - العطفَ والرحمةَ بالمساكين والضُّعفاء

مِن أسبابِ الرِّزقِ والنَّصرِ على الأعداء.

ففي سنن أبي داود بسندٍ صحيحٍ: قال النبيُّ - صلى الله عليه وسلم -:

( ابغُونِي ضُعفاءَكم ) أي: اطلُبُوا رِضائِي في ضُعفائِكم،

( فإنَّما تُرزَقُون وتُنصَرُون بضُعفائِكم ).

وفي يوم فَتحِ مكَّة، لما مكَّن الله لرسولِه - صلى الله عليه وسلم -،

ما كان مِنه إلا أن أعلَنَ عفوَه عن أعدائِه الذين أخرَجُوه مِن أرضِهِ،

وائتَمَرُوا على قتلِه، ولم يدَّخِرُوا وُسعًا في إلحاقِ الأذَى بِهِ وبأصحابِهِ،

فقابَلَ - صلى الله عليه وسلم - الإساءةَ بالإحسانِ، والأذِيَّةَ بحُسن

المُعاملَة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 328   2017-12-24, 18:03

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 328
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: