ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 245

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 245   2018-08-29, 20:15

عن ابن مسعُودٍ - رضي الله تعالى عنه - قال:
( البلاءُ مُوكَّلٌ بالقَول - أي: بالمنطِقِ -، فلو أن رجُلًا عيَّرَ رجُلًا برَضاع
كلبةٍ لرضَعَها ).
ألا إنه لا يكثُرُ الاستِخفافُ إلا عندما تغِيبُ أمانةُ القلَم، وأمانةُ اللسان،
وأمانةُ الإنصاف؛ ليبقَى المكانُ فارِغًا لحاضِناتِه، وهي:
العُجب، والغُرور، واللامُبالاة، فيرضَعُ مِنها حتى يُفطَمَ بالكِبر الذي
هو بَطَرُ الحقِّ، وغَمطُ الناس. نعم، الكِبرُ وإن كان صاحِبُه مِن أراذِلِ الناس؛
فإن الكِبرَ ليس حِكرًا على أشرافِ الناسِ وأغنيائِهم،
وإنما يَجتالُ كلَّ نفسٍ مُهترِئةٍ وإن كانت
مِن أراذِلِ الناسِ وسُوقَتِهم.
فقد ذكرَ النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - العائِلَ المُستكبِر مِن
( الذين لا يُزكِّيهم الله، ولا يُكلِّمُهم، ولا ينظُرُ إليهم يوم القِيامة،
ولهم عذابٌ أليم )؛
رواه مسلم.
وقد حذَّر سلَفُنا الصالِحُ مِن الاستِخفاف أيَّما تحذيرٍ، وبيَّنُوا أن مُثلَّثَ
الأخلاق يشمَلُ أُمورَ المُروءَات، وأمورَ الدنيا، وأمور الأخرى.
وقد ذكرَ ابنُ المُبارَك وأيوبُ بن القِرِيَّة وغيرُهما أن مَن استخَفَّ
بالعُلماء ذهبَت آخرتُه، ومَن استخَفَّ بالسُّلطان ذهبَت دُنياه،
ومَن استخَفَّ بإخوانِه ذهبَت مُروءَتُه.
وحاصِلُ الأمر - عباد الله -: أن الاستِخفافَ صِفةٌ مرذُولةٌ تعِيبُ صاحِبَها،
فربما أتلَفَت مُروءَتَه، أو دُنياه، أو أُخراه. والمُسلمُ الصادِقُ لا يستخِفُّ
بأحدٍ مهما كان وضعُه، فلا يستخِفُّ بنسَبِ أحدٍ، ولا بوظيفتِه، ولا بفَقره،
ولا بضعفِه، ولا بصِغرِه، ولا بجَهلِه.
ولا يستخِفُّ كذلكم بترتيبِ الأولويَّات مِن خلال تركِه الأهم، والمُهم،
وتقديمِه المُهمَل وما لا فائِدةَ فيه، سواءٌ أكان قولًا أو فِعلًا.
كذلكم لا يستخِفُّ بخَصمِه وعدوِّه؛ فإن ذلك نقصٌ في التفكير،
وقِصَرُ نظرٍ في تقديرِ العواقِبِ والمآلات.
وقد صدقَ مَن قال:
لا تحقِرنَّ صغيرًا في مُخاصَمةٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 245   2017-11-22, 16:46


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 245
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: