ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 238

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 238   2018-08-22, 12:25

وعندما يقولُ الحاجُّ:

إنَّ الحمدَ والنعمةَ لك والمُلك ففيها اعتِرافٌ لله بالحمد، وإقرارٌ بنعمتِه،

واعتِرافٌ بمُلكِه؛ ولذا كان إلهَ الحق، وما سِواه مِن الآلهة باطل.



ومِن صُور التوحيد التي تتجلَّى في المناسِك: أنَّ الحاجَّ إذا طافَ بالبيت

كبَّر عند رُكنه المُعظَّم، والتكبيرُ توحيدٌ وإقرارٌ بأنَّ الله تعالى أكبرُ مِن كل شيءٍ.



والسعيُ بين الصفا والمروة مِن الشعائِر العظيمة، فيرقَى الحاجُّ على

الصفا ويقولُ: لا إله إلا الله وحدَه لا شريكَ له، له المُلكُ، وله الحمدُ،

وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحدَه أنجَزَ وعدَه، ونصَرَ عبدَه،

وهزمَ الأحزابَ وحدَه كم في هذا الذِّكر مِن التوحيدّ! فيُوحِّدُ الله تعالى

ويُكبِّرُه، ثم يُهلِّلُه - سبحانه -، والتهليلُ هو أخصُّ ذِكرٍ للتوحيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 238   2017-11-18, 18:28


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 238
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: