ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 224

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 224   2018-08-08, 19:16

ولقد اعتنَى القرآنُ الكريمُ بهذه النفس الإنسانية غايةَ العِناية؛
لأن الإنسانَ الذي يحمِلُها هو محلُّ التكلِيف، وهو المقصُودُ بالهِدايةِ
والتوجيهِ والإصلاحِ.
فمَن انشَرَحَ بالإسلام صدرُه، وعُمِر بالإيمانِ قلبُه اطمأنَّت نفسُه،
وهدَأَت سريرتُه، وتنزَّلَت عليه السَّكِينة، وامتلَأَ بالرِّضا قلبُه،
{ هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا
إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ }
[الفتح: 4].
وفي الحديثِ:
( الإيمانُ قيَّدَ الفَتكَ، لا يفتِكُ مُؤمنٌ )؛
رواه أبو داود.
والفَتكُ هو: البَطشُ.
اللهُ أكبرُ - عباد الله -! كَم مِن مُسلمٍ تكالَبَت عليه الهُموم، فتوضَّأَ وتطهَّر،
ثم قصَدَ إلى زاويةٍ في بيتِه، أو مشَى إلى مسجِدِه فصلَّى ما كُتِبَ له،
أو تلَا مِن كتابِ ربِّه ما تيسَّرَ له؛ فانزاحَت هُمومُه، وقامَ كأنَّما نشِطَ
مِن عِقال؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 224   2017-11-12, 16:29


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 224
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: