ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 309

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 309   2018-11-02, 18:30

الراحة في الجنة

صلاح الدين وهدفه الأكبر

صلاح الدين وهدفه الأكبر سار الجيش الإسلامي بقيادة صلاح الدين

إلى بيت المقدس في الخامس عشر من رجب سنة 583هـ فوجد البلد

قد حُصِّنَت غاية التحصن، فأقام خمسة أيام وسلَّم إلى كل طائفة ناحية

من السور وأبراجه، وقاتل الفرنج قتالًا هائلًا وبذل المسلمون أنفسهم

وأموالهم في نصرة دينهم، واستشهد في الحصار بعض أمراء المسلمين،

واجتهد المسلمون في القتال، وبادر صلاح الدين إلى الزاوية الشرقية

الشمالية من السور فنقبها وسقط ذلك الجانب، فطلبوا الأمان والصلح،

فأجابهم صلاح الدين إلى ذلك على أن يبذل كل رجل منهم عن نفسه عشرة

دنانير وعن المرأة خمسة وعن كل صغير دينارين وأن يتحولوا من بيت

المقدس إلى صور.

ودخل صلاح الدين القدس يوم الجمعة ونظف المسجد الأقصى مما كان

فيه من الصلبان والرهبان والخنازير، ونودِيَ بالأذان، وقُرئ القرآن،

وكانت أول صلاة جمعة أقيمت بعد زمن طويل عمَّت فيه ظلمات الشرك

على هذه البقعة المُقدسة. "كان رحمه الله عنده من القدس أمر عظيم

لا تحمله الجبال، وهو كالوالدة الثكلى، يجول بفرسه من طلبٍ إلى طلب،

ويحث الناس على الجهاد، ويطوف بين الطلاب بنفسه ويُنادي:

يا للإسلام، وعيناه تذرفان بالدموع". هكذا قال عنه صاحبه

القاضي بهاء الدين بن شداد.

هذا صلاح الدين رحمه الله رحمة واسعة.. وتلك همته في تحرير بيت

المقدس والمسجد الأقصى، فهل للأمة أن تحمل هم تحرير مقدساتها

كما حمل همه صلاح الدين؟!


أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك

على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 309   2018-11-02, 18:30

الراحة في الجنة

صلاح الدين وهدفه الأكبر

صلاح الدين وهدفه الأكبر سار الجيش الإسلامي بقيادة صلاح الدين

إلى بيت المقدس في الخامس عشر من رجب سنة 583هـ فوجد البلد

قد حُصِّنَت غاية التحصن، فأقام خمسة أيام وسلَّم إلى كل طائفة ناحية

من السور وأبراجه، وقاتل الفرنج قتالًا هائلًا وبذل المسلمون أنفسهم

وأموالهم في نصرة دينهم، واستشهد في الحصار بعض أمراء المسلمين،

واجتهد المسلمون في القتال، وبادر صلاح الدين إلى الزاوية الشرقية

الشمالية من السور فنقبها وسقط ذلك الجانب، فطلبوا الأمان والصلح،

فأجابهم صلاح الدين إلى ذلك على أن يبذل كل رجل منهم عن نفسه عشرة

دنانير وعن المرأة خمسة وعن كل صغير دينارين وأن يتحولوا من بيت

المقدس إلى صور.

ودخل صلاح الدين القدس يوم الجمعة ونظف المسجد الأقصى مما كان

فيه من الصلبان والرهبان والخنازير، ونودِيَ بالأذان، وقُرئ القرآن،

وكانت أول صلاة جمعة أقيمت بعد زمن طويل عمَّت فيه ظلمات الشرك

على هذه البقعة المُقدسة. "كان رحمه الله عنده من القدس أمر عظيم

لا تحمله الجبال، وهو كالوالدة الثكلى، يجول بفرسه من طلبٍ إلى طلب،

ويحث الناس على الجهاد، ويطوف بين الطلاب بنفسه ويُنادي:

يا للإسلام، وعيناه تذرفان بالدموع". هكذا قال عنه صاحبه

القاضي بهاء الدين بن شداد.

هذا صلاح الدين رحمه الله رحمة واسعة.. وتلك همته في تحرير بيت

المقدس والمسجد الأقصى، فهل للأمة أن تحمل هم تحرير مقدساتها

كما حمل همه صلاح الدين؟!


أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك

على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 309   2016-10-17, 20:10

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 309
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: