ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 307

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 307   2018-10-29, 19:55

وظلَّ - صلى الله عليه وسلم - دائِمَ التفكُّر في آياتِ الله وآلائِه،
حتى لحِقَ بالرفيقِ الأعلى.
فقد جاء عن عائشة - رضي الله عنها وأرضاها -، أنَّ النبيَّ –
صلى الله عليه وسلم - قال لها ذاتَ ليلة:
( يا عائشة! ذَرِيني أتعبَّدُ الليلةَ لربِّي )
، قُلتُ: واللهِ إنِّي لأُحِبُّ قُربَك، وأُحِبُّ ما سرَّك .
قالت: فقام فتطهَّرَ ثم قامَ يُصلِّي ويبكِي .
وقال في حديثِه لعائشة:
( لقد نزَلَت عليَّ الليلةَ آيةٌ وَيلٌ لمَن قرأَها ولم يتفكَّر فيها:
{ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ
لِأُولِي الْأَلْبَابِ }
[آل عمران: 190] )؛
رواه ابن حبان في صحيحه .
وكذلك كان حالُ الصحابة والتابِعين - رضي الله عنهم وأرضاهم -؛
فهذا ابنُ عباسٍ - رضي الله عنهما - يقول:
ركعتَان مُقتصِدَتان في تفكُّر خيرٌ مِن قِيامِ ليلةٍ والقلبُ ساهِي .
ولما سُئِلَت الصحابيَّةُ الجليلةُ أمُّ الدَّرداء - رضي الله عنها وأرضاها -:
ما كان أفضلُ عبادةِ أبي الدَّرداء؟ قالت:
التفكُّر والاعتِبار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 307   2016-10-17, 20:06

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 307
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: