ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 233

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 233   2018-08-16, 18:29

واشتدَّ الخَطبُ بمُوسَى - عليه السلام - ومَن معَه؛ فالبحرُ أمامَهم،
وفرعونُ وجُندُه مِن ورائِهم، وحينَها قال أصحابُ مُوسَى:
{إِنَّا لَمُدْرَكُونَ}
الشعراء: 61]،
فكان الجوابُ مِن النبيِّ الكَلِيم شاهِدًا بعظيمِ ثقَتِه بالله وحُسن ظنِّه
بالربِّ القدير:
{قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ}
[الشعراء: 62].

فأتَى الوحيُ بما لا يخطرُ على بالٍ:
{فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ
فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ (63) وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ (64) وَأَنْجَيْنَا مُوسَى
وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ (65) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ}
[الشعراء: 63- 66].

وأعظمُ الخلق عبوديَّةً لله وحُسنَ ظنٍّ به: نبيُّنا مُحمدٌ - صلى الله عليه وسلم -،
آذاهُ قومُه فبقِيَ واثِقًا بوعدِ الله ونصرِه لدينِه، قال له ملَكُ الجِبال:
إن شئتَ أن أُطبِقَ عليهم الأخشَبَين، فقال:
(بل أرجُو أن يُخرِجَ الله مِن أصلابِهم مَن يعبُدُ الله وحدَه لا يُشرِكُ به شيئًا)
متفق عليه.

وفي أشدِّ الضِّيقِ وأحلَكِه لا يُفارِقُ نبيُّنا - صلى الله عليه وسلم –
حُسنَ الظنِّ بربِّه؛ أُخرِجَ مِن مكَّة وفي الطريق أوَى إلى غارٍ، فلحِقَه
الكفارُ وإذا بهم حولَه، فيقولُ لصاحبِه مُثبِّتًا إيَّاه:
{لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا}
[التوبة: 40].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 233   2016-09-26, 19:51

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 233
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: