ديوان عشيرة ال الجبالي
مرحبا بك في ديوان عشيرة الجبالي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ديوان عشيرة ال الجبالي

قال تعالى: ( قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني )
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 222

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 222   2018-08-05, 19:41

اتَّقُوا اللهَ حقَّ التقوَى، واشكُرُوه على نعمِه التي لا تُعدُّ ولا تُحصَى،
وتذكَّرُوا قولَ الحقِّ - جلَّ وعلا -:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ }
[آل عمران: 102].
أمةَ الإسلام:
إنَّ تعظيمَ الله - جلَّ جلالُه، وتقدَّسَت أسماؤُه - أصلٌ في تحقيق العبوديَّة؛
فالإيمانُ بالله مبنيٌّ على التعظيم والإجلال، فلا يصِحُّ الإيمان،
ولا يستقيمُ الدِّين إلا إذا مُلِئَ القلبُ بتعظيمِ ربِّ العالمين، وكلَّما ازدادَ المرءُ بالله
علمًا ازدادَ له تعظيمًا وإجلالًا.
فهذا النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - يُخبِرُ عن حالِ الرُّوح الأمِين
جبريل - عليه السلام - عند ربِّه، فيقول:
( مرَرتُ ليلةَ أُسرِيَ بِي بالملأ الأعلَى، وجِبريلُ كالحِلسِ البالِي مِن
خشيَةِ الله )
- يعنِي: كالثَّوبِ البالِي -؛ خشيةً وتعظيمًا وإجلالًا لله تعالى.
وأما الملائكةُ الكرامُ فكانُوا إذا تكلَّم - سبحانه - بالوحيِ، أرعَدُوا مِن
الهَيبَةِ حتى يلحَقَهم مثلُ الغَشيِ،
{ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }
[سبأ: 23].
وأخبَرَ - صلى الله عليه وسلم - مِن تعظيمِ الملائكةِ لخالِقِها أنَّه
( ما في السماوات السَّبع موضِعُ أربعةِ أصابِع إلا ومَلَكٌ واضِعٌ جبهَتَه
ساجِدًا لله تعالى ).
وأما رُسُلُ الله وأنبياؤُه - عليهم السلام -، فإنَّهم لما عرَفُوا اللهَ حقَّ
معرفتِه عظَّمُوه حقَّ تعظيمِه، ودعَوا أقوامَهم إلى خشيَتِه، والخوفِ
مِن عذابِه ونِقمتِه، فقال نوحٌ - عليه السلام - لقومِه:
{ مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13) وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا }
[نوح: 13، 14]
أي: ما لكم لا تُعظِّمُونَه حقَّ تعظيمِه، وقد خلَقَكم أطوارًا،
{ أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا (15) وَجَعَلَ الْقَمَرَ
فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا }
[نوح: 15، 16].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد احمد الجبالي
نائب المدير
نائب المدير
avatar


مُساهمةموضوع: أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 222   2016-09-17, 20:04

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللهُ وَخَاصَّتُهُ 222
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان عشيرة ال الجبالي :: المنتدي العام-
انتقل الى: